21 يوليو 2024
19 أغسطس 2022
يمن فريدم-صنعاء

 

قال منسق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة في اليمن، ديفيد غريسلي، إن العنف والتهديدات ضد العاملين في المجال الإنساني يقوضان عملية تقديم المساعدات ،ويعرّضان أرواح من هم في أمس الحاجة إليها للخطر.

جاء ذلك في بيان صدر بمناسبة اليوم العالمي للعمل الإنساني الذي يصادف الـ  19 من أغسطس/ آب، وأشار المسؤول الأممي إلى أنه خلال الأشهر الأخيرة، تعرض العاملون في مجال الإغاثة لحملات تضليلية وتحريضية، بما في ذلك ادعاءات أنهم يفسدون قيم الشعب اليمني، بما فيها أخلاق الشابات.  

وأكد أن هذه الادعاءات التي ،لا أساس لها، تمس سلامة وأمن العاملين في المجال الإنساني ، وتعرضهم للخطر، خاصة اليمنيات العاملات في مجال الإغاثة، في الوقت الذي  تعاني فيه النساء والفتيات من زيادة معدلات العنف والتراجع عن حقوقهن في أجزاء كثيرة من العالم.

ووفق الاحصائيات فإن هذا العام شهد زيادة منذرة بالخطر فيما يتعلق بالهجمات ضد العاملين في مجا ل الإغاثة في اليمن. فقد شهد النصف الأول من عام 2022 مقتل عامل إغاثة، وإصابة اثنين، واختطاف سبعة، واحتجاز تسعة.

كما وقعت 27 حادثة تهديد و تخويف بين يناير ويونيو، مقارنة بـ17 حادثة من هذا القبيل تم تسجيلها طوا ل العام الماضي. وتم تسجيل 28 حادثة اختطاف سيارات في الأشهر الستة الأولى من العام، أي بزيادة 17 حادثة عن عام 2021،  وفي النصف الأول من عام 2022، تم تسجيل 27 هجوماً على مباني ومنشآت منظمات إغاثية، بما في ذلك نهب الإمدادات الإنسانية وغيرها من الأصول، وهو أيضًا أكثر مما تم تسجيله طوال عام 2021. 

 

الفيس بوك
تويتر

جميع الحقوق محفوظة YemenFreedom ---- تصميم وبرمجة ALRAJIHI